طلبيات المصانع الأميركية تنخفض في مايو للشهر الثاني

طباعة

تراجعت الطلبيات الجديدة للسلع الأميركية الصنع في مايو/أيار للشهر الثاني على التوالي، بينما زادت الشحنات بنسبة ضئيلة جدا، بما يشير إلى استمرار ضعف قطاع الصناعات التحويلية.

وقالت وزارة التجارة الأميركية إن طلبيات سلع المصانع انخفضت 0.7%، متأثرة بضعف الطلب على معدات النقل.

وجرى تعديل بيانات أبريل/نيسان بالخفض الشديد لتظهر هبوط طلبيات المصانع 1.2% بدلا من تراجعها 0.8% في التقديرات السابقة.

وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا انخفاض طلبيات المصانع 0.5% في مايو/أيار. وارتفعت طلبيات المصانع 0.9% مقارنة مع مايو/أيار 2018.

ويكابد قطاع الصناعات التحويلية، الذي يمثل نحو 12% من الاقتصاد، وسط تضخم المخزونات وتوترات التجارة بين الولايات المتحدة والصين وانخفاض إنتاج الطائرة 737 ماكس التي تصنعها بوينغ.

وذكرت وزارة التجارة أيضا أن طلبيات السلع الرأسمالية غير الدفاعية ماعدا الطائرات، والتي تعتبر مقياسا لخطط إنفاق الشركات على المعدات، ارتفعت 0.5% بدلا من الزيادة البالغة 0.4% التي أعلنت الشهر الماضي.

وزادت شحنات السلع الرأسمالية الأساسية، التي تستخدم لقياس إنفاق الشركات على المعدات في تقرير الناتج المحلي الإجمالي، بنسبة 0.6% في مايو/أيار بدلا من 0.7% التي أعلنت في السابق.

وارتفعت شحنات السلع المصنعة بصفة عامة 0.1% في مايو/أيار بعد هبوطها 0.6% في أبريل/نيسان.