"المركزي المغربي" يخفض لأول مرة سعر الفائدة المرجعي دون 3%

طباعة
خفض بنك المغرب المركزي سعر الفائدة المرجعي للمرة الأولى ما دون عتبة 3% إلى 2.75%، بهدف تحفيز الاستثمار والتشغيل من خلال تسهيل شروط حصول الشركات والمشاريع على التمويلات المصرفية، بحسب تصريحات محافظ البنك عبداللطيف الجواهري. وأوضح الجواهري أن البنك يعتزم تتبع آثار هذا الإجراء على العملاء من خلال آليات الرصد والبحوث الميدانية، مشدداً على ضرورة انعكاس هذا الإجراء على الفوائد التي تطبقها المصارف على العملاء. وقال "هدفنا ليس المساهمة في زيادة أرباح ونتائج البنوك. لذلك سنحرص على أن تعكس البنوك هذا الانخفاض على عملياتها المصرفية لمصلحة العملاء". وحسب صحيفة الشرق الأوسط أشار إلى أن نسبة النمو المتوقعة للاقتصاد المغربي خلال العام الحالي تناهز 2.5%؛ نظرا إلى تراجع نمو القطاع الزراعي، كما أشار إلى ارتفاع في معدل البطالة بلغ 9.3% في المتوسط. وحول التوقعات للتضخم هذا العام رجح الجواهري أنه لن يتجاوز 0.7% خلال 2014، رغم الأخذ بعين الاعتبار الزيادات التي أقرتها الحكومة في أسعار الماء والكهرباء، وذلك نتيجة انخفاض أسعار المنتجات الغذائية. هذا وتوقع البنك المركزي أن تتمكن الحكومة من حصر عجز الميزانية في مستوى 4.9% نتيجة الانعكاس الإيجابي لرفع الدعم الحكومي عن المواد الأساسية والطاقة، وكذلك تمكنها من تحقيق استقرار نسبي على مستوى كتلة أجور الموظفين. وثمن الجواهري الإنجاز الذي حققه المغرب على مستوى تجارته الخارجية، مشيراً إلى ارتفاع الصادرات بنسبة 7.1% بفضل الأداء الجيد للقطاعات الصناعية الجديدة التي طورها المغرب خلال السنوات الأخيرة، إضافة إلى الاستقرار النسبي للواردات، الشيء الذي أدى إلى انخفاض عجز الميزان التجاري للمغرب بنسبة 3.1% رغم ارتفاع واردات القمح بنسبة 32%. وأشار الجواهري إلى تحسن احتياطي المغرب من العملات الأجنبية، الذي بلغ 175.6 مليار درهم، أي ما يعادل 21.5 مليار دولار، نهاية أغسطس آب، وأصبح يمثل ما يعادل 5 أشهر من الواردات.