النفط يهبط وسط علامات تباطؤ الطلب الأميركي ومخاوف الاقتصاد العالمي

طباعة

تراجعت أسعار النفط أكثر من 0.5%، تحت وطأة بيانات تظهر انخفاضا دون المتوقع في مخزونات الخام الأمريكية ومخاوف بشأن الاقتصاد العالمي.

وكانت العقود الآجلة لشهر أقرب استحقاق في خام القياس العالمي برنت منخفضة واحدا بالمئة عند 63.21 دولار للبرميل، وكان برنت أغلق منخفضا 2.3% الأربعاء.

فيما تراجعت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1% أيضا إلى 56.78 دولار للبرميل بعد أن أغلقت مرتفعة 1.9% الأربعاء.

وانخفضت مخزونات الخام الأمريكية 1.1 مليون برميل الأسبوع الماضي، حسبما قالت إدارة معلومات الطاقة الأربعاء، بينما توقع المحللون انخفاضها ثلاثة ملايين برميل.

كما هبطت المخزونات أقل من المتوقع مع استهلاك مصافي التكرير الأمريكية خاما أقل عن الأسبوع السابق ومعالجتها نفطا أقل بنسبة اثنين بالمئة عنها قبل سنة، حسبما أظهرته أرقام إدارة المعلومات، رغم أنها في منتصف موسم الطلب الصيفي على البنزين.

ينبئ ذلك بأن الطلب على النفط في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للخام في العالم، قد يتباطأ وسط مؤشرات على اقتصاد آخذ بالضعف.

وتراجعت طلبيات التوريد الجديدة لمنتجات المصانع الأمريكية للشهر الثاني على التوالي في مايو أيار، وفقا لبيانات حكومية صدرت الأربعاء، مما زاد المخاوف الاقتصادية.

جاءت البيانات الأمريكية الضعيفة عقب تقرير أفاد بنمو بطيء لأنشطة الشركات في أوروبا الشهر الماضي.