الذهب ينخفض مع ارتفاع الأسهم وتوقعات خفض الفائدة

طباعة


انخفضت أسعار الذهب بسبب ارتفاع أسواق الأسهم، بينما يسعى المستثمرون للبحث عن اتجاه من البيانات المرتقبة للوظائف في القطاعات غير الزراعية في الولايات المتحدة بحثا عن مزيد من المؤشرات بشأن موقف مجلس الاحتياطي الاتحادي من خفض أسعار الفائدة.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1414.07 دولار للأونصة، وتراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.3 بالمئة لى 1416.9 دولار للأونصة.

والذهب على مسار تسجيل مكاسب للأسبوع السابع، مدفوعا في الأساس بمخاوف النمو العالمي وتوقعات بتيسير بنوك مركزية كبيرة للسياسة النقدية.

وتسبب انخفاض عوائد سندات الخزانة والتوقعات بخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي لأسعار الفائدة في اجتماعه يومي 30 و31 يوليو تموز في الضغط على الدولار، مع ارتفاع الأسهم الآسيوية مقتدية بالمكاسب القوية التي حققتها وول ستريت.

ويقول محللون إن من المتوقع أن تشهد الأسواق تداولات محدودة بسبب عطلة عامة في الولايات المتحدة.

وسينصب تركيز المستثمرين القادم على بيانات الوظائف في القطاعات غير الزراعية الأمريكية في يونيو حزيران المقرر صدورها غدا الجمعة، مع توقع خبراء اقتصاديين ارتفاعها بواقع 160 ألفا في يونيو حزيران مقارنة مع 75 ألفا في مايو أيار.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 0.4 بالمئة إلى 15.24 دولار للأونصة، وهبط البلاتين 0.2 بالمئة إلى 834.50 دولار للأونصة.

وتراجع البلاديوم 0.6 بالمئة إلى 1561.55 دولار للأونصة، ولامس المعدن أعلى مستوياته فيما يزيد عن ثلاثة أشهر عند 1574 دولار الأربعاء.