أسهم أوروبا ترتفع في بداية التعاملات بدعم من آمال خفض أسعار الفائدة وتفاؤل بشأن التجارة

طباعة


ارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم الخميس لسادس جلسة على التوالي إذ أقبل المستثمرون على الشراء بفضل مؤشرات على عودة المحادثات التجارية بين الصين والولايات المتحدة إلى مسارها إضافة إلى توقعات بخفض البنوك المركزية لأسعار الفائدة وهو ما دعم المعنويات.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1% وزاد المؤشر ستوكس لأسهم منطقة اليورو 0.2% بعد يوم من تسجيل المؤشرين مستويين مرتفعين جديدين للعام الحالي بفعل آمال بشأن التزام كريستين لاغارد، المرشحة لتولي منصب رئيسة البنك المركزي الأوروبي، بالسياسة النقدية الميسرة للبنك.

وتصدرت أسهم قطاعي السيارات والتكنولوجيا الشديدة التأثر بالتجارة موجة الصعود بين القطاعات الأوروبية بفضل أنباء عن أن كبار الممثلين للصين والولايات المتحدة في المحادثات التجارية
يرتبون لاستئناف المحادثات في الأسبوع المقبل.

كما تلقى قطاع السيارات دعما بفعل ارتفاع أسهم فاليو بعدما صرح مارك فريكو الرئيس التنفيذي لشركة مكونات السيارات الفرنسية لرويترز أن الشركة فازت بطلبيات بقيمة 500 مليون يورو (564 مليون دولار) لمنتجاتها من حساسات السيارات "ليدار".

وتصدر سهم مجموعة الهندسة الفنلندية ميتسو المؤشر ستوكس 600 بعدما زاد بأكثر من ستة بالمئة بعد إعلان الشركة أنها ستدمج أوتوتيك مع وحدتها الرئيسية للمعادن لإنشاء شركة هندسية أكبر تخدم صناعات المعادن والفلزات.

وزاد سهم شركة الإضاءة الألمانية أوسرام 4.3 بالمئة مواصلا مكاسبه بعدما ارتفع بنسبة تجاوزت عشرة بالمئة أمس الأربعاء بعد أن أكدت الشركة تلقيها عرض استحواذ مقابل 3.4 مليار يورو (3.84 مليار دولار) من باين آند كارلايل.

وسجل المؤشر الإيطالي أعلى مستوى خلال شهرين وزاد مؤشر القطاع المصرفي بنحو اثنين بالمئة بعدما سحبت المفوضية الأوروبية تهديدها باتخاذ إجراء عقابي ضد إيطاليا.