اليورو يتجه صوب أكبر انخفاض أسبوعي في 3 أسابيع مع انخفاض عوائد السندات

طباعة

تراجع اليورو، ليتجه صوب تسجيل أكبر انخفاض أسبوعي في 3 أسابيع في الوقت الذي يعزز فيه انخفاض عوائد السندات الحكومية الضغط على بنوك مركزية عالمية لاتباع سياسات تحفيز جديدة.

وانخفض العائد على السندات الحكومية الألمانية لأجل 10 سنوات دون سعر الفائدة على الإيداع لدى البنك المركزي الأوروبي البالغ -0.40%، وهو مستوى يقول محللون إنه يشكل حاجزا نفسيا على الرغم من أن عوائد السندات الألمانية الأقصر أجلا تُتداول بالفعل دون ذلك المستوى.

لكن على الرغم من الانخفاض الحاد في العوائد، تتلقى العملة الموحدة دعما جيدا عند نحو 1.12 دولار، وهو المستوى الذي يجرى تداولها فوقه منذ أوائل يونيو/حزيران مرتفعة 1.5% عن أدنى مستوى تسجله منذ بداية العام الجاري البالغ 1.1055 دولار والذي بلغته في أواخر مايو/أيار.

ويوم الجمعة، انخفضت العملة الموحدة 0.1% إلى 1.1273 دولار وتتجه صوب تكبد خسارة أسبوعية نسبتها 0.8% مقابل الدولار وهي أكبر خسارة أسبوعية منذ منتصف يونيو/حزيران.

واستقر مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من 6 عملات رئيسية، دون أن يسجل تغيرا يذكر عند 96.823، بعد أن أمضي الجلسة السابقة في نطاق ضيق إذ أن الأسواق المالية الأميركية كانت مغلقة في عطلة عامة.

ونزل الدولار الأسترالي قليلا إلى 0.7016 دولار أميركي، بعد أن ارتفع لأعلى مستوى في شهرين عند 0.7048 دولار في اليوم السابق.

وارتفع الدولار الأسترالي 1.4% منذ بداية الأسبوع مع مساهمة توقعات بإقدام الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) والبنك المركزي الأوروبي على خفض معدلات الفائدة في تحويل بعض الانتباه عن اتجاه بنك الاحتياطي الأسترالي صوب التيسير النقدي.