"لافارج" تجلي العاملين بمصنعها في سوريا لدواع أمنية

طباعة
أجلت شركة الاسمنت الفرنسية "لافارج" العاملين في مصنعها في سوريا وأوقفت كافة عملياتها هناك لدواع أمنية، وأوضحت المتحدثة باسم الشركة أنه جرى إخلاء المصنع في 18 سبتمبر ايلول ووقف كافة العمليات لحين ضمان أمن العاملين. وتوظف "لافارج" نحو 250 شخص في سوريا يعمل معظمهم في المصنع الواقع شمال البلاد، ويعمل الباقي منهم في مبانٍ مكتبية في العاصمة دمشق. يذكر أن مصنع الشركة يقع على بعد 160 كيلومتر شمال شرقي حلب وبالقرب من الحدود التركية حيث تشن الولايات المتحدة غارات جوية ضد مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية، وتصل الطاقة الإنتاجية للمصنع إلى 2.6 مليون طن من الاسمنت سنويا.