"مرسى الحريقة" يعود للعمل في الوقت المناسب

طباعة
عاد العمل في حقل "مرسى الحريقة" بشرق ليبيا إلى طبيعته بعد ثمانية أشهر تعطل خلالها بسبب الاحتجاجات وإنه يصدر حاليا ما يزيد عن 120 ألف برميل يوميا، في حين استؤنف العمل في الحريقة الذي يقع في طبرق قرب الحدود مع مصر في أبريل نيسان مع ثلاثة مرافيء شرقية أخرى بموجب اتفاق مع جماعة من المسلحين أنهى احتجاجا للمطالبة بحكم ذاتي اقليمي. وصرح مدير "مرسى الحريقة" رجب عبد الرسول في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز" للانباء ان عودة العمل إلى طبيعته في حقل "مرسى الحريقة" هو خبر جيد بنبئ بعودة ليبيا الى سابق عهدها في تصدير البترول مع العلم ان الانتاج الليبي من النفط ارتفع في الايام الاخيرة الى مايقارب 900 الف برميل يوميا يتم تصدير معظمه الى اوروبا عن طريق الموانئ الليبية والخطوط الممتدة الى ايطاليا.