الليرة التركية تتراجع بأكثر من 2% في مستهل التعاملات بعد اقالة محافظ البنك المركزي

طباعة

تراجعت الليرة التركية بنحو 2.25٪ مقابل الدولار الاثنين 8 يوليو بعد أن عزل الرئيس رجب طيب أردوغان محافظ البنك المركزي، مما أدى إلى ظهور خلافات بينهما بشأن توقيت خفض أسعار الفائدة لإنعاش الاقتصاد التركي.

هذا وبلغت الليرة 5.75 مقابل الدولار الأميركي، بعد أن تراجعت إلى 5.8245 في التعاملات الآسيوية المبكرة.

أظهر المرسوم الرئاسي الذي نشر في وقت مبكر من يوم السبت في الجريدة الرسمية أن المحافظ مراد سيتينكايا، الذي كان من المقرر أن تستمر مدته 4 سنوات حتى عام 2020، تم استبداله بنائبه مراد أويسال.

هذا ويعرف أويسال، الذي شغل منصب نائب المحافظ لمدة ثلاث سنوات قبل الإقالة المفاجئة لرئيسه، بأنه أحد الأعضاء الأكثر حذراً في تسوية سعر الفائدة بالبنك.