تراجع أسهم أوروبا في بداية التعاملات وارتفاع سهم Deutsche Bank يكبح الخسائر

طباعة

انخفضت الأسهم الأوروبية بفعل توقعات بإقدام مجلس الاحتياطي الاتحادي على خفض أسعار الفائدة هذا الشهر، لكن الخسائر كانت محدودة بفضل قفزة نسبتها 2.7% حققتها أسهم دويتشه بنك بعد أن أعلن البنك خفضا للوظائف ودشن عملية إصلاح كبيرة.

ولامست أسهم البنك الألماني أعلى مستوياتها منذ أواخر أبريل نيسان بعد أن أعلن البنك عن خطة إعادة هيكلة ستصل تكلفتها إلى 7.4 مليار يورو (8.3 مليار دولار) وستشهد تراجعا عن عمل استمر لسنوات استهدف جعل بنكه الاستثماري قوة كبيرة في وول ستريت.

وكبح هذا انخفاضا بصفة عامة في أوروبا، مع تراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.07%، ليلحق بالأسهم الآسيوية المتراجعة.

وضغطت الأسهم الدفاعية والقطاع المالي على المؤشر القياسي وواصلت انخفاضها الذي سجلته في الجلسة السابقة بعد بيانات قوية للوظائف الأمريكية أدت إلى أن يقلص المستثمرون تكهنات بأن يخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في يوليو تموز.