المتاجر البريطانية تسجل أبطأ نمو في 12 شهراً حتى يونيو 2019

طباعة

أظهر مسح أن مبيعات التجزئة البريطانية سجلت أبطأ وتيرة نمو لها على الإطلاق عل مدار 12 شهرا، إذ تضغط مخاوف تتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على المستهلكين.

وقال اتحاد التجزئة البريطاني إن متوسط معدل نمو المبيعات تراجع إلى 0.6 بالمئة في الاثنى عشر شهرا المنتهية في يونيو حزيران، وهي أقل زيادة منذ أن بدأ الاتحاد تسجيل البيانات في 1995.

وقالت الرئيسة التنفيذية للاتحاد هيلين ديكنسون "بشكل عام، الصورة قاتمة: لم يٌترجم رفع الأجور الحقيقية إلى إنفاق أعلى إذ دفعت الضبابية الحالية حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المستهلكين إلى تأجيل مشتريات غير ضرورية".

وفي الأسبوع الماضي، خلصت مسوح لشركات بريطانية إلى أن الاقتصاد انكمش بين أبريل نيسان ويونيو حزيران وحذر محافظ بنك إنجلترا المركزي مارك كارني من مخاطر متنامية من الخروج دون اتفاق والتوترات التجارية العالمية.

وعلى مدار الأسبوعين الماضيين، أشار العديد من تجار التجزئة في بريطانيا إلى ظروف صعبة.

هذا وسجلت المبيعات الأساسية لمجموعة متاجر سينسبري تراجعا للربع الثالث على التوالي ، ووصفت منافستها أسدا بيئة العمل بأنها "عاصفة كاملة". وقالت بوتس المتخصصة في مبيعات التجزئة لمنتجات صحية إن بريطانيا قد تكون متجهة نحو ركود.