النفط يرتفع بفعل خفض الإمدادات وتوترات الشرق الأوسط

طباعة

ارتفعت العقود الآجلة للنفط، حيث أبقت التوترات في الشرق الأوسط وتخفيضات الإمدادات التي تقودها أوبك خام القياس العالمي برنت فوق 64 دولارا للبرميل، لكن المكاسب كانت محدودة بفعل النزاع التجاري الأميركي الصيني الذي يضغط على الاقتصاد العالمي والطلب على الخام.

وفي الأسبوع الماضي، اتفقت أوبك وحلفاؤها علي تمديد اتفاق خفض الإنتاج حتى مارس/آذار 2020.

وارتفع برنت نحو 20% منذ بداية العام الجاري مدعوما بالاتفاق والتوترات في الشرق الأوسط لاسيما المخاوف بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وارتفع خام برنت 5 سنتات ليبلغ عند التسوية 64.16 دولار للبرميل، بينما صعد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 17 سنتا، ليبلغ عند التسوية 57.83 دولار للبرميل.

كما تلقت أسواق النفط دعما من توقعات بأن تكون مخزونات الخام الأميركية قد انخفضت 3.1 مليون برميل في الأسبوع الماضي، لتهبط للأسبوع الرابع على التوالي.

وسيصدر أول تقرير أسبوعي عن الإمدادات من معهد البترول الأمريكي الليلة، يعقبه تقرير إدارة معلومات الطاقة غدا الأربعاء.