أسهم أوروبا تنخفض في بداية التداولات بفعل الحذر قبل شهادة رئيس الفدرالي الأميركي

طباعة

انخفضت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة قبل شهادة يدلي بها جيروم باول رئيس الفدرالي الأميركي على مدى يومين سيتابعها المستثمرون عن كثب بحثا عن دلائل بشان خفض أسعار الفائدة في وقت لاحق من الشهر الجاري.

ومن المقرر أن يدلي باول بشهادته نصف السنوية بشان السياسة النقدية أمام الكونجرس، ويرى المستثمرون أن انخفاض التضخم عالميا على نحو مقلق أحد الأسباب في أن يبدي باول ميلا إلى التيسير على نحو مناسب.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2% ويتجه لمواصلة تكبد خسائر للجلسة الرابعة، بينما سجل المؤشر ايبكس الإسباني أداء دون سائر مؤشرات البورصات منخفضا 0.4%.

وقادت الأسهم ذات الانكشاف على المكسيك الخسائر في مدريد مع تراجع أسهم بي.بي.في.إيه وإيبردرولا وتليفونيكا بما يتراوح بين 0.6% و0.8%، بعد استقالة مفاجئة لوزير المالية المكسيكي كارلوس أورزوا أمس الثلاثاء مما تسبب في اضطراب الأسوق المكسيكية.