الذهب يصعد بعد تعليقات لرئيس الفدرالي عززت آمال خفض الفائدة ودفعت الدولار للهبوط

طباعة

تعافت أسعار الذهب من خسائرها الأولية وصعدت أكثر من 1%، مع هبوط الدولار بعد أن أذكى جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي التوقعات لخفض لأسعار الفائدة في وقت لاحق هذا الشهر، مشيرا إلى مخاطر على الاقتصاد الأميركي.

وقال باول إن المخاوف المتعلقة بالسياسات التجارية وضعف الاقتصاد العالمي "يواصلان الضغط على التوقعات الاقتصادية للولايات المتحدة".

وأضاف أن المركزي الأميركي مستعد "للتصرف على النحو المناسب" لدعم النمو المستمر منذ عشر سنوات.

ودفعت تعليقات باول مؤشر الدولار الأميركي للهبوط بما يصل إلى 0.4% أمام سلة من العملات الرئيسية.

وصعد سعر الذهب في المعاملات الفورية 1.3% إلى 1416.40 دولار للأونصة، في أواخر جلسة التداول بالسوق الأميركي، بعد أن كان هبط إلى 1389.55 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وارتفعت العقود الأميركية للذهب 0.9 بالمئة لتبلغ عند التسوية 1412.50 دولار للأونصة.

وعلى صعيد الحرب التجارية قال لاري كودلو المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض إن مسؤولين تجاريين أميركيين وصينيين أجروا محادثات "بناءة" عبر الهاتف أمس الثلاثاء.

وسجلت المعادن النفيسة الأخرى مكاسب مع ارتفاع الفضة 0.8% إلى 15.22 دولار للأونصة، والبلاتين 2.5% إلى 826.25 دولار للأونصة.

وقفز البلاديوم 2.8 بالمئة إلى 1590.00 دولارا للأونصة، بعد أن سجل أثناء الجلسة 1598 دولارا، وهو أعلى مستوى له منذ الثاني والعشرين من مارس/آذار.