النفط مستقر مع تجاذب السوق بين عاصفة تكبح الانتاج في خليج المكسيك وتوقعات بوفرة في المعروض

طباعة

أغلقت أسعار النفط بلا تغير يذكر مع تجاذب السوق بين هبوط انتاج الخام الأميركي في خليج المكسيك بأكثر من النصف بسبب عاصفة استوائية وبين مخاوف من فائض في الإمدادات العالمية في الأشهر المقبلة.

وسجلت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت عند التسوية 66.72 دولار للبرميل، مرتفعة 20 سنتا في حين زادت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط سنتا واحدا لتغلق عند 60.21 دولار للبرميل.

وعلى مدار الأسبوع صعد برنت 4 في المئة بينما سجل الخام الأميركي مكاسب قدرها 4.7 في المئة. وكان الخامان القياسيان قد هبطا الأسبوع الماضي.

وعززت العاصفة الاستوائية باري، التي من المتوقع أن تصبح إعصارا قبل أن تصل إلى اليابسة في مطلع الأسبوع القادم، عقود الخام مع قيام شركات النفط في خليج المكسيك بتقليص الانتاج.

لكن وكالة الطاقة الدولية توقعت يوم الجمعة أن إنتاج النفط الأمريكي المتزايد سيتفوق على الطلب العالمي ليؤدي إلى زيادة كبيرة في المخزونات حول العالم في الأشهر التسعة المقبلة.

وجاء تقرير الوكالة بعد يوم من توقعات لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بوفرة في إمدادات الخام العام القادم على الرغم من اتفاق تقوده المنظمة لكبح المعروض.