الآلاف ينضمون لمسيرة في هونغ كونغ للاحتجاج ضد تجار صينيين

طباعة

قام آلاف من سكان هونغ كونغ بمسيرة في بلدة حدودية للاحتجاج ضد تجار صينيين من البر الرئيسي وتسليط الضوء على مشكلة يرون أن الحكومة تسيء معالجتها.

وبدأت المظاهرة في بلدة شونغ شوي، غير البعيدة عن مدينة شينتشن الصينية، بشكل سلمي لكن الأمر تطور إلى عراك وصياح. وأطلقت الشرطة رذاذ الفلفل على المحتجين.

وهذا هو الاحتجاج الأحدث في سلسلة مظاهرات تشهدها المستعمرة البريطانية السابقة منذ أكثر من شهر وأثارت أكبر أزمة سياسية منذ أن استعادت الصين السيطرة على المدينة في عام 1997.

وتجار بر الصين الرئيسي مصدر غضب قائم منذ فترة طويلة بين سكان هونغ كونغ الذين يقولون إنهم تسببوا في ارتفاع التضخم وأسعار العقارات وأضعفوا هوية المدينة ويفلتون من الضرائب.