إضراب للتجار في باكستان اعتراضاً على إجراءات تقشفية لصندوق النقد الدولي

طباعة

أغلقت نحو 80% من الأسواق والمتاجر في باكستان أبوابها في إضراب للأنشطة التجارية، واحتجاجاً على إجراءات يطالب بها صندوق النقد الدولي بمكافحة التهرب الضريبي ودعم المالية العامة.

هذا وتواجه باكستان ضغوطاً بموجب برنامج المساعدات الثالث عشر لباكستان، والذي وقع الشهر الجاري مع صندوق النقد الدولي، لفرض إجراءات تقشف بهدف زيادة إيرادات الضرائب، ولسد العجز المالي الذي ارتفع لنحو 7% من الناتج المحلي الإجمالي.