محافظ المركزي التركي: هناك مساحة للمناورة فيما يخص السياسة النقدية

طباعة

ذكرت وكالة الأناضول التركية أن محافظ البنك المركزي الجديد لمح إلى خفض أسعار الفائدة وذلك في أول تصريحات له منذ توليه منصبه قبل تسعة أيام مشددا على أن البنك لديه "مساحة للمناورة" في سياسته النقدية.

وقال مراد أويسال، الذي تم تعيينه محافظا للبنك المركزي بعدما أقال الرئيس رجب طيب أردوغان سلفه "لا حاجة للقول، إنه من أجل تحسن مستمر لمعدل التضخم من الضروري الحفاظ على سياسة نقدية حذرة".

ويتوقع خبراء اقتصاد أن يخفض البنك سعر الفائدة بمقدار 200 نقطة أساسية من 24% في اجتماعه المقبل لتحديد سعر الفائدة في 25 يوليو/تموز بعد أن تراجع التضخم في يونيو حزيران إلى أدنى مستوى في عام عند 15.72%.

وقال أويسال إن البنك لديه مساحة كافية لخفض أسعار الفائدة مع توقعه بأن يستمر انخفاض معدل التضخم في عام 2019 على خلفية انخفاض ضغوط التكلفة وطلب محلي أضعف.

وخفضت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني تصنيفها للديون السيادية لتركيا إلى (-BB) يوم الجمعة.

وقال أويسال ردا على خطوة فيتش إن النمو واستقرار الأسعار يدعم كل منهما الآخر.

وأثارت إقالة أردوغان للمحافظ السابق مخاوف بشأن استقلال البنك المركزي.