الذهب يستقر مع ترقب المستثمرين لبيانات مبيعات التجزئة الأمريكية

طباعة

استقرت أسعار الذهب في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون بيانات مبيعات التجزئة لأمريكية التي قد تكون مؤشرا على متانة أكبر اقتصاد في العالم في ظل استمرار المخاوف بشان تباطؤ الاقتصاد العالمي.

هذا وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1415.19 دولار للأونصة.

كما وارتفع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.2 بالمئة إلى 1416.60 دولار للأونصة.

ومن المتوقع أن تُشير البيانات الأمريكية، المقرر صدورها في وقت لاحق اليوم، إلى ارتفاع مبيعات التجزئة الأمريكية 0.1 بالمئة في يونيو حزيران، وفقا لمتوسط توقعات خبراء اقتصاديين في استطلاع أجرته رويترز.

في غضون ذلك، استقر مؤشر الدولار دون تغير يذكر تقريبا مقابل سلة من العملات الرئيسية، إذ أبقى احتمال أن يخفض البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة في وقت لاحق من الشهر الجاري العملة الأمريكية في موقف دفاعي.

وتضع الأسواق في الحسبان خفضا للفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماعه بنهاية الشهر الجاري.

وبلغ الذهب 1438.63 دولار للمرة الأولى في ست سنوات الشهر الماضي بدعم من توقعات بخفض بنوك مركزية كبرى لأسعار الفائدة ومخاوف بشان الاقتصاد العالمي.

وعلى صعيد التجارة، قال ستيفن منوتشين وزير الخزانة الأمريكي إنه والممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر سيتحدثان مع نظرائهم الصينيين بالهاتف مجددا هذا الأسبوع في إطار عملية استئناف المحادثات التجارية في الآونة الأخيرة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.2 بالمئة إلى 15.35 دولار للأونصة ونزل البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 1562.99 دولار.

وارتفع البلاتين 0.2 بالمئة إلى 841.21 دولار للأونصة ليحوم قرب أعلى مستوى في شهرين عند 846.53 دولار والذي بلغه في الجلسة السابقة.