ناتج المصانع الأميركية يرتفع للشهر الثاني في يونيو

طباعة

تسارع ناتج الصناعات التحويلية الأميركي في يونيو/حزيران، ليرتفع للشهر الثاني على التوالي، لعوامل منها زيادة إنتاج السيارات ومكوناتها.

وقال مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) إن الإنتاج زاد 0.4% الشهر الماضي، متجاوزا زيادة 0.2% كانت متوقعة في استطلاع أجرته رويترز لآراء المحللين.

وتجاوزت أرقام يونيو/حزيران معدل النمو البالغ 0.2% المسجل في مايو/أيار، وهو ما كان أول نمو في 2019 بعد تراجعات أو استقرار لعدة أشهر.

وقد تخفف البيانات بواعث القلق بشأن قوة القطاع الصناعي الأميركي في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي. وزيادات يونيو/حزيران هي الأكبر للقطاع منذ ديسمبر/كانون الأول.

ورغم النمو الشهري في الفترة الأخيرة، فإن قطاع الصناعات التحويلية منكمش 2.2% للربع الثاني من العام، في أكبر انخفاض فصلي له منذ الربع الثاني من 2016.

وعزا مجلس الاحتياطي التحسن المسجل في يونيو/حزيران إلى زيادة 2.9% في إنتاج السيارات ومكوناتها لم يكن نمو ناتج المصانع ليتجاوز 0.2% دونها.