ارتفاع طلبات إعانة البطالة الأميركية وفق التوقعات

طباعة

ارتفع عدد الأميركيين المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة البطالة بشكل متوسط الأسبوع الماضي، مما يشير إلى استمرار قوة سوق العمل، رغم علامات على تباطؤ النشاط الاقتصادي.

وقالت وزارة العمل الأميركية إن الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة الحكومية زادت 8 آلاف إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 216 ألف طلب للأسبوع المنتهي في 13 يوليو/تموز، مما يضعها في منتصف نطاقها هذا العام والذي يتراوح بين 193 ألفا و230 ألفا.

وجرى تعديل بيانات الأسبوع السابق لتظهر انخفاضا قدره ألف طلب عن التقديرات السابقة. وجاءت الزيادة في طلبات الأسبوع الماضي متوافقة مع توقعات خبراء الاقتصاد.

وانخفض المتوسط المتحرك لأربعة أسابيع، الذي يُعد مؤشرا أدق لسوق العمل لأنه يستبعد التقلبات الأسبوعية، بمقدار 250 طلبا إلى 218 ألفا و750 طلبا الأسبوع الماضي.

وتظل عمليات التسريح قليلة على الرغم من الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والتي ساهمت في قتامة آفاق الاقتصاد ودفعت مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) للإشارة إلى عزمه خفض أسعار الفائدة في اجتماعه يومي 30 و31 يوليو/تموز للمرة الأولى في 10 سنوات.

وأظهر تقرير اليوم أن عدد الأشخاص الذين ما زالوا يتلقون إعانات البطالة بعد الأسبوع الأول هبط 42 ألفا إلى 1.69 مليون في الأسبوع المنتهي في السادس من يوليو/تموز.

وارتفع متوسط أربعة أسابيع لما يعرف بالطلبات المستمرة بمقدار 5 آلاف طلب إلى 1.70 مليون طلب.