ترامب يبحث مع رؤساء شركات طيران اتهامات تتعلق بالدعم القطري والإماراتي

طباعة

اجتمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع المسؤولين التنفيذيين بكبرى شركات الطيران الأمريكية لمناقشة ما يرددونه من أن الدعم الذي تقدمه قطر والإمارات لشركتي طيرانهما الوطنيتين يتسبب في فقد وظائف بالولايات المتحدة.

وقال البيت الأبيض يوم الخميس إن مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي حضر أيضا اجتماع ترامب مع الرؤساء التنفيذيين لشركات أمريكان إيرلاينز ويونايتد إيرلاينز وجيت بلو إيروايز وفيدكس كورب وأطلاس إير.

وضم الاجتماع أيضا أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية والذي كان في البيت الأبيض الأسبوع الماضي للتحدث عن قرار الشركة في يونيو حزيران شراء خمس طائرات شحن جديدة من طراز بوينج 777.

ولم يقدم البيت الأبيض تفاصيل عن الاجتماع.
ومنذ عام 2015 تشكو أكبر شركات الطيران الأمريكية، متمثلة في دلتا إيرلاينز وأمريكان إيرلاينز ويونايتد إيرلاينز، من أن منافساتها في الخليج تتلقى دعما من حكوماتها على نحو غير عادل يؤثر على القدرة على المنافسة ويكلفها وظائف، وهو ما تنفيه شركات الطيران الخليجية.

وقالت مجموعة أوبن اند فير سكايز التي تمثل شركات دلتا وأمريكان ويونايتد ونقابات العاملين بالطيران إنها عقدت "اجتماعا مثمرا" مع ترامب.

وقال سكوت ريد الشريك الإداري بالمجموعة في بيان "الرئيس يشاطرنا القلق وطلب منا مواصلة العمل مع وزارة النقل الأمريكية، وهو ما نعتزم فعله".

كان المسؤولون التنفيذيون لشركات جيت بلو وفيدكس وأطلاس إير قد حذروا من أن تقييد حقوق الخطوط الجوية القطرية قد يؤدي إلى إجراء انتقامي يستهدف شركات الطيران الأمريكية، وأضافوا في خطاب أرسلوه في أبريل نيسان أن هذا قد يؤدي إلى "فتح الباب أمام حقوق طيران صعبة المنال في أنحاء العالم في حين تتخذ حكومات أخرى إجراء مثيلا لحماية شركاتها الوطنية من المنافسة".