الاضطراب السياسي في إيطاليا يلقي بظلاله على الأسهم الأوروبية

طباعة

أغلقت سوق الأسهم الأوروبية على ارتفاع طفيف، بعد أن قوضت مخاوف بشأن استقرار الحكومة في إيطاليا أجواء تفاؤل أثارتها إشارات متجددة إلى أن البنك المركزي الأمريكي سيخفض أسعار الفائدة قريبا.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 0.12 بالمئة بعد أن كان صعد بما يصل إلى 0.7 بالمئة في التعاملات الصباحية. وهبط المؤشر الرئيسي للأسهم الإيطالية 2 بالمئة مسجلا أدنى مستوياته في أسبوعين.

وجاء قطاع البنوك بين القطاعات الأسوأ أداء على المؤشر ستوكس 600 مع هبوطه بحوالي 0.8 بالمئة.

وكانت أرباح ضعيفة للشركات على مدار الجلستين السابقتين قد هددت بدفع المؤشر القياسي لينهي الأسبوع على انخفاض لكن مكاسبه يوم الجمعة ساعدته على إنهاء الأسبوع مرتفعا للمرة السادسة في سبعة أسابيع.

ولقيت أسهم شركات التكنولوجيا ومصنعي السيارات الحساسة للتجارة دفعة بعد أن شار وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين إلى أن محادثات مباشرة بين مسؤولين أمريكيين وصينيين قد تعقب مشاورات هاتفية أجريت يوم الخميس.

وجاءت أسهم الشركات الصناعية في مقدمة الرابحين مع إغلاق مؤشر القطاع مرتفعا 0.9 بالمئة.