الشركة المشغلة لناقلة بريطانية متجهة لإيران تقول إنها لا يمكنها الاتصال بالطاقم

طباعة

قالت الشركة التي تدير الناقلة ستينا إمبيرو المسجلة في بريطانيا إنها لم تتمكن من التواصل مع طاقمها بعد أن اقتربت منها زوارق صغيرة غير محددة الهوية وطائرة هليكوبتر أثناء عبورها مضيق هرمز.

وقالت (نورثيرن مارين مانجمينت) إن 23 بحارا على متن الناقلة ولا تقارير عن إصابات وإن الناقلة تتجه حاليا شمالا صوب إيران.

وتمتلك شركة ستينا إيه.بي شركة نورثيرن مارين.