توترات الشرق الأوسط ترفع أسعار الذهب لكن صعود الدولار يحد من المكاسب

طباعة

ارتفعت أسعار الذهب بعد تراجع حاد في الجلسة السابقة، إذ تلقى المعدن دعما من التوترات في الشرق الأوسط وضعف الأسواق المالية لكن ارتفاع الدولار يكبح المكاسب.

وارتفعت الأسعار الفورية للذهب 0.2 بالمئة عند 1427.88 دولار للأونصة، ولامس المعدن 1452.60 دولار في الجلسة السابقة، وهو أعلى مستوياته منذ مايو أيار 2013، قبل أن يغلق متراجعا 1.5 بالمئة.

وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة عند 1428.30 دولار للأونصة.

وقال الحرس الثوري الإيراني إنه احتجز ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني في الخليج بعد احتجاز بريطانيا لسفينة إيرانية في وقت سابق هذا الشهر، مما يزيد من حدة التوترات على مسار حيوي دولي لشحن النفط.

في غضون ذلك، تراجعت البورصات الآسيوية مع خفض المستثمرين لتوقعاتهم بخفض كبير لأسعار الفائدة من جانب مجلس الاحتياطي الاتحادي.

ودفعت احتمالات الخفض الأقل لأسعار الفائدة من جانب البنك المركزي الأمريكي الدولار للارتفاع، مما زيد تكلفة الذهب بالنسبة للمستثمرين من حائزي العملات الأخرى.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة واحدا بالمئة إلى 16.37 دولار للأونصة.

وزاد البلاتين 0.9 بالمئة إلى 850.97 دولار للأونصة وصعد البلاديوم 0.8 بالمئة إلى 1517.62 دولار.