نيكي الياباني ينخفض مع تلاشي الآمال في خفض كبير للفائدة الأمريكية

طباعة

نزلت الأسهم اليابانية مع تلاشي الآمال في خفض كبير لأسعار الفائدة من جانب مجلس الاحتياطي الاتحادي وتبني المستثمرين موقفا حذرا قبيل موسم اعلان نتائج الشركات في البلاد والذي يبدأ هذا الأسبوع.

وتراجع المؤشر نيكي القياسي 0.23 بالمئة إلى 21416.79 نقطة، ينما تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.49 بالمئة إلى 1556.37 نقطة وكانت قيمة التداولات منخفضة عند 1.63 تريليون ين، وهي دون المتوسط السنوي بحوالي 30 بالمئة.

وتراجعت الأسهم الأمريكية بعد تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال أفاد بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي يعتزم خفض أسعار الفائدة بواقع ربع نقطة مئوية فقط في نهاية الشهر.

وفي المجمل، كان التداول ضعيفا مع ترقب الكثير من المستثمرين لنتائج الشركات لتعطي مؤشرات عن اتجاه السوق التي تحركت في نطاق ضيق في الأشهر القليلة الأخيرة بسبب الضبابية حيال الحرب التجارية الصينية الأمريكية.

ولم يبد السوق رد فعل يذكر تجاه انتخابات مجلس المستشارين التي أجريت أمس الأحد في اليابان، والتي فازت فيها الكتلة الحاكمة بزعامة رئيس الوزراء شينزو آبي بأغلبية قوية.

ومن بين الأسهم التي سجلت أكبر تحرك في تداولات اليوم مجموعة أساهي القابضة التي تراجع سهمها 8.9 بالمئة بعد أن قالت شركة المشروبات إنها ستشتري عمليات أنهويزر-بوش إنبيف في أستراليا وستصدر أسهما بما يصل إلى 200 مليار ين (1.9 مليار دولار) لتمويل الصفقة.

وعلى عكس الاتجاه النزولي، واصلت الأسهم ذات الصلة بالرقائق مكاسبها بعد توقعات متفائلة للأرباح من جانب تي.إس.إم.سي التايوانية الأسبوع الماضي.

وارتفع سهم تايو يودن 3.3 بالمئة، وسهم أدفانتست كورب 1.9 بالمئة، وزاد سهم سكرين هولدينجز 2.7 بالمئة.

وصعد سهم سانوه إنداستريال 8.4 بالمئة في تعاملات كثيفة، مرتفعا 30 بالمئة منذ الخميس عندما أعلنت الشركة أنها طورت خلية بطارية يمكنها تحويل الحرارة إلى كهرباء بشكل مباشر.