الأسهم الأوروبية تختم جلسة هادئة دون تغير يذكر

طباعة

أغلقت الأسهم الأوروبية مستقرة، مع تأثر أحجام التداول بحالة الخمول الصيفي في مطلع أسبوع مهم سيشهد اجتماع البنك المركزي الأوروبي للبت في السياسة النقدية وموجة من تقارير نتائج الشركات.

وتقدم المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.07%، بحجم تداولات لم يزد على 151.5 مليون سهم عند الإغلاق مقارنة مع متوسط 30 يوما البالغ 1.8 مليار سهم.

لكن مؤشرا لأسهم منطقة اليورو أغلق مرتفعا 0.22%  مع تعويض الأسهم الإيطالية بعض خسائرها بعد عدم تيقن سياسي تكبدت بسببه أسوأ خسارة يومية لها في شهرين يوم الجمعة.

ويتأهب المستثمرون لمواجهة بين شركاء الائتلاف الإيطالي الحاكم هذا الأسبوع قد تلقي بظلال من الشك على مستقبل الحكومة.

وقالت اقتصادية الأسواق لدى كابيتال إيكونوميكس في لندن، سيمونا جامباريني "أسواق الأسهم تراجعت قليلا في الأيام القليلة الماضية، وفي إيطاليا أكثر من غيرها، لكنها تظل في معظم الحالات قرب مستويات قياسية مرتفعة. هي ليست في وضع يؤهلها على نحو خاص لاستقبال حدث سلبي".

ويركز المستثمرون على اجتماع المركزي الأوروبي يوم الخميس، حيث تتوقع أسواق النقد فرصة تتجاوز الخمسين بالمئة لخفض أسعار الفائدة عشر نقاط أساس ويتوقع  مستثمرو السندات وعدا صريحا على الأقل باتخاذ إجراء في سبتمبر/أيلول للتصدي لتباطؤ النمو.