أرباح إيجابية للشركات تدفع أسهم أوروبا للارتفاع عند بداية التداولات

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية، مقتفية أثر ارتفاعات في وول ستريت وآسيا، إذ ساعدت نتائج أعمال أفضل من المتوقع لبانكو سانتاندير على وضع لبورصة الإسبانية على مسار إنهاء سلسلة خسائر امتدت لأربع جلسات.

وجاءت أحدث جولة من نتائج أعمال الشركات، من شركة النفط الكبيرة هاليبرتون وبنك يو.بي.إس السويسري وإيه.إم.إس أحد مزودي أبل، محملة بإشارات إيجابية، وتقدم المؤشر القياسي للأسهم الأوروبية 0.6 بالمئة، ليضيف إلى مكاسب طفيفة أمس الاثنين.

وقاد قطاع السيارات المكاسب بين القطاعات الرئيسية، إذ ارتفع سهم هيلا لتصنيع مكونات السيارات 2.8 بالمئة، بينما قفز سهم نظيرتها الفرنسية فاوريشيا 5.9 بالمئة بعد أن حافظت على الربحية في النصف الأول.

واستمد المؤشر فايننشال تايمز 100 في لندن قوة من انخفاض جديد لجنيه الإسترليني قبيل نتائج السباق على زعامة حزب المحافظين التي من المرجح أن تسفر عن اختيار بوريس جونسون رئيسا قادما للوزراء.

ومما يغذى أيضا المعنويات الإيجابية، الآمال في أن يخفض البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة يوم الخميس بواقع عشر نقاط أساس لدعم النمو الاقتصادي.

ولا تزال هناك بعض التوقعات بأن البنك ربما يمهد الطريق لخفض في سبتمبر أيلول.