تراجع مبيعات المنازل الأميركية القائمة أكثر من المتوقع في يونيو

طباعة

تراجعت مبيعات المنازل الأميركية أكثر من المتوقع في يونيو/حزيران حيث دفع نقص عقاري مستعص الأسعار إلى مستوى قياسي مرتفع، مما يشير إلى صعوبات تواجهها سوق الإسكان للنهوض مجددا بعد فترة ضعف أصابتها العام الماضي.

وقال الاتحاد الوطني للعقاريين إن مبيعات المنازل القائمة انخفضت 1.7% إلى وتيرة سنوية معدلة في ضوء العوامل الموسمية بلغت 5.27 مليون وحدة الشهر الماضي.

وجرى تعديل إيقاع مبيعات مايو/أيار بالزيادة إلى 5.36 مليون وحدة من قراءة سابقة كانت تبلغ 5.34 مليون وحدة.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا تراجع مبيعات المنازل القائمة 0.2 بالمئة إلى معدل يبلغ 5.33 مليون وحدة في يونيو حزيران. وتراجعت مبيعات المنازل القائمة، التي تشكل نحو 90 بالمئة من مبيعات المنازل الأمريكية، 2.2 بالمئة عنها قبل سنة. وهذا هو التراجع السنوي السادس عشر على التوالي.

يأتي ضعف سوق الإسكان رغم انخفاض أسعار الرهن العقاري ومعدل بطالة هو الأدنى في نحو 50 عاما.

ويظل العرض دون الطلب، ولاسيما في شريحة السعر المنخفض، بسبب نقص الأراضي والأيدي العاملة، فضلا عن التكاليف الباهظة لمواد البناء. كانت الحكومة أعلنت العام الماضي تراجع تراخيص بناء المنازل الجديدة إلى أدنى مستوياتها في عامين في يونيو حزيران.