نيسان تحذر من تراجع الأرباح وتستعد للكشف عن خفض 10 آلاف وظيفة

طباعة

حذرت نيسان موتور من انخفاض أرباح الربع الأول بنحو 90%، قبل يوم من إعلان متوقع للشركة عن خفض ما يزيد عن عشرة آلاف وظيفة مع اشتداد الأزمة في ثاني أكبر شركة تصنيع سيارات في اليابان. 

 وهذه النتائج السلبية، المقرر أن تُعلن رسميا غدا الخميس، تمثل أحد أسوأ الفصول أداء لنيسان في نحو عشر سنوات، وتكافح الشركة لكبح عملياتها بعد سنوات من التوسع القوي في ظل قيادة رئيس مجلس الإدارة

السابق كارلوس غصن، الذي أُطيح به العام الماضي في فضيحة كبيرة أحدثت صدمة في القطاع. 

 وقال مصدر مطلع اليوم إن الخفض المزمع للوظائف على مدى السنوات القليلة القادمة يشمل 4800 وظيفة جرى إعلان تفاصيلها في مايو أيار وسيكون أغلبها في مصانع بالخارج تنخفض فيها معدلات التشغيل.

 وقالت الشركة إن التقرير الذي أوردته صحيفة نيكي الاقتصادية اليومية عن أن أرباحها التشغيلية انخفضت نحو 90% على أساس سنوي في الربع الأول هو تقرير "صحيح بصفة عامة"، وأغلقت أسهم الشركة مرتفعة نحو واحد بالمئة.

 وأضاف مصدر آخر وهو مسؤول تنفيذي كبير طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مخول بالحديث إلى وسائل الإعلام إن خفض الوظائف الذي سيتم الإفصاح عنه هذا الأسبوع سيتجاوز 7% من القوة العاملة لدى

نيسان البالغ عددها 138 ألف وظيفة، وهو جزء من استراتيجية إصلاح  واسعة سيتم تدشينها في وقت لاحق من العام الجاري.