المركزي التركي يخفض الفائدة 425 نقطة أساس في أول تحول منذ أزمة العملة العام الماضي

طباعة

خفض البنك المركزي التركي سعر الفائدة الرئيسي أكثر من المتوقع لينزل 425 نقطة أساس إلى 19.75 بالمئة اليوم الخميس بهدف تحفيز الاقتصاد الذي أصابه الركود، في أول خطوة يخطوها بعيدا عن النهج الطارئ الذي تبناه خلال أزمة العملة في العام الماضي.

وخفض البنك سعر إعادة الشراء (ريبو) لأجل أسبوع، وهو سعر فائدته الرئيسي، من مستوى 24 بالمئة الذي ظل قابعا عنده منذ سبتمبر أيلول حين دفع انهيار الليرة التركية التضخم إلى أعلى مستوياته في 15 عاما فوق 25 بالمئة وهو ما دفع إلى زيادات قوية للفائدة.

وهبطت أسعار المستهلكين بعد ذلك إلى ما دون 16 بالمئة، لتمهد الطريق أمام أول تيسير نقدي في أربع سنوات ونصف السنة بأكبر اقتصاد في الشرق الأوسط.

كان خبراء الاقتصاد يتوقعون خفضا بواقع 250 نقطة أساس في المتوسط، أو ما يعادل 2.5 نقطة مئوية، بحسب استطلاع أجرته رويترز الأسبوع الماضي وأظهر مجموعة واسعة من الآراء.

شهدت الليرة تقلبات في وقت سابق هذا العام، بعدما هبطت نحو 30 بالمئة أمام الدولار في 2018. واستقرت العملة في الأسابيع الأخيرة، رغم ما تواجهه تركيا من تهديد بفرض عقوبات أمريكية بسبب شرائها لمنظومات صاروخية روسية.