الدولار يظل عند أعلى مستوى في شهرين قبل بيانات النمو الأميركي

طباعة

ظل الدولار قرب أعلى مستوى في شهرين، ويبدو متجها صوب تحقيق مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي، في الوقت الذي تترقب فيه السوق بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأميركية للربع الثاني.

وتلقت مكاسب الدولار أيضا الدعم من اتساع فروق العائد بين الديون الأميركية والألمانية. وتقبع الفروق أيضا عند أعلى مستوى في شهرين بواقع 244 نقطة أساس.

وشعر المستثمرون بخيبة الأمل بفعل عدم إقدام البنك المركزي الأوروبي على تحرك بشأن السياسات في اجتماعه يوم الخميس. ويتحول الآن انتباه المستثمرين إلى اجتماع مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) المقرر الأسبوع القادم، إذ من المتوقع أن يخفض صانعو السياسات أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من العملات المنافسة، 0.1% إلى 97.88، دون أعلى مستوى في شهرين بقليل البالغ 97.92 الذي سجله في الجلسة السابقة.

وبلغ اليورو 1.1136 دولار خلال التعاملات ليتعافى من أدنى مستوى في شهرين عند 1.1102 دولار بعد قرار البنك المركزي الأوروبي يوم أمس لكنه تراجع 0.1% خلال الجلسة. وفي الأسبوع، انخفضت العملة الموحدة 0.7%.

وبعد اجتماع البنك المركزي الأوروبي، أشار ماريو دراجي رئيس البنك إلى أن المركزي مستعد لخفض أسعار الفائدة في اجتماعه القادم في سبتمبر/أيلول ودراسة خيارات أخرى للتيسير النقدي.

وتراجع الجنيه الاسترليني إلى 1.2428 دولار ويتجه صوب تكبد خسارة أسبوعية بنسبة 0.6%.