الصين تختبر نظاماً لتتبع وتصنيف تصرفات كل مواطن

طباعة

تمضي الحكومة الصينية قدماً في جهودها لإنشاء نظام تقييم اجتماعي، على غرار نظام التقييم الائتماني المعمول به حول العالم، في حين يشك العديد من المحللين الأكاديميين فيما إذا كانت السلطات تستطيع الوصول إلى هذا الهدف على الإطلاق.

هذا وأكدت بكين التزامها الشهر الماضي ببناء نظام تقييم اجتماعي، وهي خطة أثارت مخاوف من أن تسيطر الحكومة على حياة الناس العاديين. وفي جوهره، يحاول النظام المقترح إنشاء معيار للثقة من خلال تتبع الإجراءات الفردية عبر المجتمع الصيني، ومكافأته أو معاقبته وفقًا لذلك.

ليس من الواضح إلى أي مدى يمكن أن يفرض مثل هذا النظام عقوبات على الأفراد، أو مدى سهولة التخلص من القوائم السوداء. ومع ذلك، تقول السلطات إنها تمتلك سجلات 990 مليون فرد و 25.91 مليون شركة، حيث تعمل الحكومة المركزية للإنتهاء من النظام قبل الموعد النهائي الذي فرضته لنفسها عام 2020 لصياغة خطة ائتمان اجتماعي على المستوى الوطني تشمل العاصمة.