الذهب يستقر مع ترقب اجتماع الفدرالي الأميركي والأنظار على محادثات التجارة

طباعة

استقرت أسعار الذهب قبل اجتماع الفدرالي الأميركي المقرر عقده في وقت لاحق هذا الأسبوع، والذي ستراقبه الأسواق بحثا عن أي مؤشرات على التيسير النقدي في أكبر اقتصاد في العالم.

ولم يطرأ تغير يذكر على سعر الذهب في المعاملات الفورية ليستقر عند 1417.72 دولار للأونصة، وكانت الأسعار هبطت نحو نصف بالمئة في الأسبوع السابق، تحت ضغط قوة الدولار وبيانات اقتصادية أمريكية قوية.

واستقر سعر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة أيضا عند 1419.30 دولار للأونصة.

ومن المتوقع أن يخفض المركزي الأمريكي سعر الفائدة الرئيسي بما لا يقل عن 25 نقطة أساس في اجتماعه يومي 30 و31 يوليو تموز، وسيبحث المستثمرون أيضا عن مؤشرات على تخفيضات إضافية محتملة في المستقبل.

من ناحية أخرى، تنتقل محادثات التجارة الأمريكية الصينية إلى شنغهاي هذا الأسبوع، حيث يلتقي مفاوضو البلدين لإجراء أول محادثات مباشرة وجه لوجه منذ الهدنة التي توصل إليها الجانبان في قمة مجموعة العشرين. وتشير التوقعات إلى احتمالات ضئيلة لحدوث انفراجة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 16.35 دولار للأوقية، بينما انخفض البلاديوم 0.6 بالمئة إلى 1526.95 دولار للأونصة.

وارتفع البلاتين 0.6 بالمئة إلى 864.71 دولار للأونصة.