اليوان يرتفع عن أدنى مستوى على الإطلاق في التعاملات الخارجية بعد تحرك بكين لكبح انخفاضه

طباعة

ارتفع اليوان عن أدنى مستوى له على الإطلاق الثلاثاء 6 أغسطس بعد أن بدا أن الصين تتخذ خطوات لمنع العملة من تسجيل مزيد من الانخفاض بعد هبوط حاد دفع الحكومة الأمريكية لإعلان أن الصين تتلاعب بعملتها.

وقالت الصين إنها تبيع أذوناً مقومة باليوان في هونج كونج، في خطوة تهدف فيما يبدو للسيطرة على عمليات البيع بنظام الاقتراض للعملة.

علاوة على ذلك، حدد بنك الشعب الصيني سعر الصرف المرجعي اليومي للعملة عند 6.9683 لليوان في التعاملات داخل البلاد وهو أعلى من المستوى المتوقع الذي يبلغ 6.9871 لكنه يقل عن مستوى 7 يوانات للدولار الذي تجاوزته العملة الصينية الاثنين.

وفي أحدث تعاملات، ارتفع اليوان في المعاملات الخارجية بنسبة 0.4% إلى 7.0677 يوان للدولار بعد أن انخفض إلى 7.14 مساء الاثنين 5 أفي أدنى مستوى له منذ بدء التداولات الخارجية للعملة في 2010.

كما سجل اليوان في المعاملات داخل البلاد 7.0699 يوان للدولار عند الفتح مقارنة مع الإغلاق الماضي والذي بلغ 7.0498.

وتسبب الارتفاع الطفيف في اليوان في تحويل انتباه المستثمرين عن عملات الملاذات الآمنة مما دفع الين الياباني والفرنك السويسري للانخفاض.

وانخفض الين 0.6% إلى 106.56 متراجعاً عن أعلى مستوى له في 16 شهراً والذي وصل له خلال الليل باستبعاد هبوط مفاجئ في يناير كانون الثاني. ونزل الفرنك السويسري 0.2% متراجعاً عن أعلى مستوى له في 25 شهراً والذي وصل له أمس الاثنين.

واستقر اليورو عند 1.1208 دولار بعد أن قفز لأعلى مستوى له في 18 يوماً أمام الدولار خلال الليل. كما استقر مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، عند 97.57.

وارتفع الجنيه الاسترليني 0.3% إلى 1.2176 دولار وبذلك لا يبتعد كثيراً عن أدنى مستوى له في 31 شهراً والذي سجله الأسبوع الماضي. ومقابل اليورو، سجل الاسترليني انخفاضاً جديداً إلى أدنى مستوى في 23 شهراً الثلاثاء 6 أغسطس مسجلاً 92.49 لكنه ارتفع بعد ذلك بنسبة 0.2% إلى 92.04 بنس.