الاسترليني يهبط لأدنى مستوى في عامين مع انكماش الاقتصاد البريطاني

طباعة

واصل الجنيه الاسترليني الهبوط مسجلا أدنى مستوى في أكثر من عامين بعد انكماش غير متوقع للاقتصاد البريطاني في الربع الثاني من العام أثار انزعاج المستثمرين القلقين بالفعل من أن بريطانيا تتجه للخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

وهبط الاسترلي، الذي خسر 3.7% من قيمته مقابل العملة الأمريكية منذ تولى بوريس جونسون منصب رئيس وزراء بريطانيا في أواخر يوليو/تموز، إلى 1.2056 دولار وهو أضعف مستوى له منذ يناير/كانون الثاني 2017.

وتعافت العملة البريطانية قليلا إلى 1.2072 دولار، لكنها تبقى منخفضة 0.5 بالمئة عن مستوى الإغلاق السابق.

وأمام اليورو، هبط الاسترليني أيضا إلى مستوى منخفض جديد في عامين عند 92.88 بنس.

والعملة البريطانية قريبة من أن تكون الأسوأ أداء بين عملات الدول المتقدمة على مدار الأسبوعين المنقضيين منذ أن أصبح جونسون رئيسا للوزراء في الرابع والعشرين من يوليو/تموز.

ووفقا لبيانات من مكتب الاحصاءات الوطنية، انكمش اقتصاد بريطانيا بمعدل فصلي بلغ 0.2% وهو أول انكماش منذ 2012. وعلى أساس سنوي تراجع النمو الاقتصادي إلى 1.2% من 1.8% في الربع الأول، وهو أضعف أداء منذ بداية 2018 .