بيع جت ايروايز يعاني انتكاسة مع تراجع مستثمرين محتملين

طباعة

تعرضت آمال الدائنين لإحياء جت ايروايز وإنقاذ بعض القيمة من شركة الطيران المفلسة لضربة جديدة اليوم الاثنين عندما قال مستثمران محتملان إنهما لم يعودا مهتمين بضخ أموال في الشركة.

وتراجع الملياردير أنيل أجاروال اليوم الاثنين، بعد أن كان صندوق فولكان الاستثماري التابع له قد قال إنه يدرس شراء حصة في جت.

وقالت شركة الاتحاد للطيران الإماراتية، التي تملك بالفعل حصة أقلية في جت، انها غير مهتمة بإعادة الاستثمار في شركة الطيران.

ويمثل الإعلانان انتكاسة للدائنين الذين يأملون باستعادة جزء من أكثر من ثلاثة مليارات دولار تدين بها الشركة لمقرضين ومؤجرين وعاملين وموردين آخرين.

وقال صندوق فولكان في بيان مقتضب بعد يوم من الكشف عن أنه قدم خطاب إبداء اهتمام "التعبير عن الاهتمام لجت ايروايز الذي قدمه فولكان كان ذات طبيعة استطلاعية. بعد إجراء المزيد من التقييم ودراسة أولويات أخرى، نعتزم ألا نواصل السير في هذا الأمر".

وامتنع فولكان عن تقديم أي تفاصيل بشأن أسباب قراره.

ومن ناحية أخرى قالت الاتحاد للطيران إنها غير مهتمة بإعادة الاستثمار في جت بسبب مسائل لم يتم حلها تتعلق بالالتزامات المالية لشركة الطيران الهندية.

وأضافت قائلة "الاتحاد تبقى على تواصل في العملية، لكن على الرغم من مساعي جميع المعنيين فإنه تبقى مسائل مهمة جدا مرتبطة بالالتزامات المالية السابقة لجت".

وفي 2013، اشترت الاتحاد للطيران حصة 24 بالمئة في جت في وقت كانت فيه شركة الطيران تحتاج إلى دعم مالي كبير.