العجز التجاري للجزائر يرتفع 12% في النصف الأول مع تراجع إيرادات الطاقة

طباعة

أظهرت بيانات رسمية أن العجز التجاري للجزائر ارتفع 12% في النصف الأول من 2019، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي بعد هبوط بلغ 6.30% في إيرادات الطاقة.

ووفقا لأرقام الجمارك بلغت إيرادات صادرات النفط والغاز، التي شكلت 93.10%من إجمالي الصادرات، 17.65 مليار دولار انخفاضا من 18.84 مليار دولار في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران 2018.

ودفع ذلك العجز التجاري للصعود إلى 3.18 مليار دولار من 2.84 مليار دولار في الأشهر الستة الأولى من 2018.

ووصلت القيمة الإجمالية للصادرات إلى 18.96 مليار دولار، مقارنة مع 20.29 مليار دولار في النصف الأول من 2018، في حين تراجعت قيمة الواردات 4.3% إلى 22.14 مليار دولار في النصف الأول من هذا العام.

وتحاول حكومة الجزائر خفض الواردات عن طريق فرض قيود على بعض المنتجات في مسعى لخفض الإنفاق بعد هبوط في إيرادات الطاقة على مدار الأعوام الماضية.