أنجيلا ميركل: لا حاجة إلى حزمة تحفيز للإنفاق العام للتصدي لتأثيرات تباطؤ الاقتصاد الألماني

طباعة

قالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، إنها لا ترى أي حاجة إلى حزمة تحفيز للإنفاق العام للتصدي لتأثيرات تباطؤ الاقتصاد الألماني، لكنها أضافت أن برلين ستواصل انتهاج مستوى مرتفع للاستثمارات العامة.

وأضافت "ميركل" أن قرار الحكومة بإلغاء ضريبة إضافية على الدخل لمعظم الموظفين بدءاً من 2021 سيساعد في دعم الطلب المحلي ومعه النمو في مجمله.

وانخفض الناتج المحلي الإجمالي الألماني 0.1% على أساس فصلي وهو ما يتماشى مع استطلاع أجرته لرويترز لآراء محللين حيث أثار عدة مراقبين احتمالات حدوث انكماش آخر في الربع الثالث من العام بينما يقترح القطاع الصناعي أنه على الحكومة أن تتخلى عن ميزانيتها المتوازنة وأن تبدأ تحقيق نمو عبر تحفيز مالي.

وكشفت بيانات من مكتب الاحصاءات الاتحادي اليوم الأربعاء أنه بعد التعديل في ضوء عوامل التقويم، تباطأ معدل النمو السنوي في أكبر اقتصاد أوروبي إلى 0.4% في الربع الثاني من العام مقارنة مع 0.9% في الربع الأول. وبالنسبة لعام 2019 بأكمله، تتوقع برلين تسجيل نمو لا تتجاوز نسبته 0.5%.