أسهم أوروبا تتراجع مع استمرار مخاوف بشأن النمو العالمي

طباعة

انخفضت الأسهم الأوروبية على نحو طفيف الأربعاء 14 أغسطس بعدما عززت توقعات نمو ضعيف من ألمانيا والصين مخاوف بشأن تباطؤ عالمي وهو ما طغى على هدنة مؤقتة في حرب الرسوم الجمركية بين واشنطن وبكين.

وانخفض المؤشر Stoxx600 الأوروبي 0.2% وتراجعت جميع المؤشرات الرئيسية.

يذكر أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أرجأت فرض رسوم جمركية بنسبة 10% على بعض المنتجات الصينية بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف الخلوية إلى ما بعد سبتمبر أيلول، مما يمنح أسواق الأسهم المضطربة على مستوى العالم فرصة لالتقاط الأنفاس.

لكن بيانات صناعية ضعيفة من الصين وانكماش الاقتصاد الألماني القائم على التصدير، وهو الأكبر في أوروبا، في الربع الثاني من العام ينذر بأن تأثير الحرب التجارية الطويلة الأمد بين الولايات المتحدة والصين لن ينتهي قريباً.

وفيما يتعلق بأخبار الشركات، تراجع سهم شركة شيندلر السويسرية لصناعة المصاعد 4.3% بعدما أعلنت الشركة انخفاض أرباح الربع الثاني 22% بفعل تضخم الأجور وزيادة تكلفة المواد وسعر الصرف وتكاليف أعلى مرتقبة.