مبيعات التجزئة في أميركا تقفز في يوليو معطية دفعة للاقتصاد

طباعة

قفزت مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة في يوليو/تموز مع قيام المستهلكين بشراء نطاق واسع من السلع، رغم أنهم قلصوا مشترياتهم من السيارات، وهو ما قد يساعد في تهدئة قلق الأسواق المالية من أن الاقتصاد يتجه إلى ركود.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية إن مبيعات التجزئة ارتفعت 0.7% الشهر الماضي. وعدلت البيانات لشهر يونيو/حزيران بخفض طفيف لتظهر أن مبيعات التجزئة زادت 0.3% بدلا من 0.4% في القراءة السابقة.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن ترتفع مبيعات التجزئة 0.3% في يوليو/تموز. وعلى أساس سنوي ارتفعت مبيعات التجزئة 3.4%.

ومع استبعاد السيارات والبنزين ومواد البناء والخدمات الغذائية، قفزت مبيعات التجزئة 1% الشهر الماضي بعد زيادة غير معدلة بلغت 0.7% في يونيو/حزيران.

وتتطابق هذه المبيعات، التي يطلق عليها مبيعات التجزئة الأساسية، إلى حد كبير مع مكون إنفاق المستهلكين في الناتج المحلي الإجمالي.

وتشير الزيادة في مبيعات التجزئة الأساسية في يوليو تموز إلى إنفاق قوي للمستهلكين في أوائل الربع الثالث رغم أن الوتيرة من المرجح أن تتباطأ من معدل سنوي بلغ 4.3% في الربع الثاني من العام.

ويلقى إنفاق المستهلكين، الذي يشكل أكثر من ثلثي الاقتصاد، دعما من أدنى معدل للبطالة في الولايات المتحدة في حوالي نصف قرن.