تراجع معدل تشييد المنازل في أميركا للشهر الثالث، لكن التراخيص تقفز لأعلى مستوى في 7 أشهر

طباعة

انخفض معدل تشييد المنازل في الولايات المتحدة للشهر الثالث على التوالي في يوليو تموز وسط تراجع حاد في معدل بناء الوحدات السكنية التي تسع أكثر من أسرة لكن ارتفاع تراخيص البناء إلى أعلى مستوى في سبعة أشهر تثير آمالا بشأن سوق الإسكان المتعثر.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية يوم الجمعة إن عدد المنازل التي بدأ بناؤها هبط أربعة بالمئة إلى وتيرة سنوية معدلة في ضوء العوامل الموسمية بلغت 1.191 مليون وحدة الشهر الماضي. ومن المرجح أن قطاع تشييد المنازل تأثر سلبا بالعاصفة المدارية باري التي اجتاحت لويزيانا في منتصف يوليو تموز.

وجرى تعديل بيانات يونيو حزيران بالخفض لتُظهر أن معدل البدء في تشييد المنازل انخفض إلى وتيرة قدرها 1.241 مليون وحدة، بدلا من القراءة السابقة البالغة 1.253 مليون وحدة.

كان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا هبوط وتيرة بدء تشييد المنازل إلى 1.257 مليون وحدة في يوليو تموز.

وقفزت تراخيص البناء 8.4 بالمئة إلى 1.336 مليون وحدة في يوليو تموز، وهو أعلى مستوى منذ يونيو حزيران 2017. وشكلت الزيادة التي تحققت الشهر الماضي تطورا إيجابيا للتراخيص التي اتسمت بالضعف هذا العام. وتركز معظم الهبوط في التراخيص في فئة المنازل المخصصة لأسرة واحدة.