وزير التجارة الأميركي: واشنطن تمنح هواوي 90 يوما أخرى للشراء من موردين أميركيين

طباعة

قال وزير التجارة الأميركي ويلبور روس إن الحكومة الأميركية ستمدد مهلة تسمح لشركة هواوي تكنولوجيز بالشراء من شركات توريد أميركية حتى تستطيع خدمة عملائها الحاليين، وذلك بالرغم من إضافة نحو 50 وحدة تابعة للشركة الصينية إلى قائمة سوداء أمريكية.

وقال روس لوسائل إعلام أميركية إن "الترخيص العام المؤقت" لهواوي الذي كان من المقرر أن ينتهي يوم الاثنين جرى تمديده 90 يوما، ليؤكد بذلك قرارا متوقعا كانت رويترز أول من أورده يوم الجمعة. وقال أيضا إنه أضاف 46 وحدة تابعة لهواوي إلى ما يسمى "قائمة الكيانات"، مما يعني ارتفاع عدد الكيانات التابعة لهواوي التي طالتها القيود الأميركية إلى ما يربو على 100.

وأضاف روس أن التمديد يهدف إلى مساعدة العملاء الأمريكيين الذين يشغل كثيرون منهم شبكات في الريف الأمريكي.

وكانت وزارة التجارة الأميركية قد سمحت في بادئ الأمر لهواوي بشراء بعض السلع أمريكية الصنع في مايو/أيار بعد وقت قصير من إدراج الشركة على قائمتها السوداء بهدف الحد من أثر ذلك على عملائها.

ولم يرد تعليق على الفور من هواوي يوم الاثنين.

ويأتي التمديد الذي سيستمر حتى 19 نوفمبر/تشرين الثاني ليجدد اتفاقا يتيح لهواوي أن تكون قادرة على الاحتفاظ بشبكات الاتصالات الحالية وتوفير تحديثات لبرامج هواتف هواوي المحمولة.

لكن هواوي لا تزال ممنوعة من شراء قطع غيار ومكونات أمريكية لتصنيع منتجات جديدة، دون الحصول على تصاريح خاصة إضافية.