ترامب يدرس تخفيضات ضريبية محتملة لكن ليس الآن

طباعة

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن إدارته تدرس خفض الضرائب، لكن شيئا من هذا لن يحدث في الوقت الحالي.

وأضاف ترامب أنه ينظر على الدوام في خفض ضريبة الأجور، وأن كثيرين يرغبون في ذلك. كانت صحيفة واشنطن بوست أفادت أن الإدارة تدرس خفضا مؤقتا لضرائب الأجور بهدف تعزيز الاقتصاد الأميركي، الذي يُظهر في الفترة الأخيرة مؤشرات على تباطؤ في المستقبل القريب.

وأبلغ ترامب الصحفيين أثناء زيارة للبيت الأبيض يقوم بها الرئيس الروماني كلاوس إيوهانيس "نحن بعيدون جدا عن الركود."

وقال إن الولايات المتحدة تبلي بلاء حسنا على الصعيد الاقتصادي لكن "في حقيقة الأمر تعين على شخص ما أن يواجه الصين.. ولا يهم إن كان ذلك جيدا أم سيئا في المدى القصير."

يشيد ترامب في الفترة الأخيرة بالاقتصاد ويهون من مخاوف الركود. وسيكون للأداء الاقتصادي دور محوري في تعزيز فرص إعادة انتخابه في 2020، لكن التوترات التجارية مع الصين تؤجج بواعث القلق من تباطؤ وشيك.

ويدفع ملايين العمال الأمريكيين ضرائب الأجور لتمويل برنامج الرعاية الصحية "مديكير" المخصص لكبار السن وبرنامج الضمان الاجتماعي الذي يوفر معاشات للمتقاعدين.