بورصة "انتركونتننتال" تطلق عقد عالمي آجل للقطن

طباعة
تنوي بورصة "انتركونتننتال" إطلاق عقد عالمي آجل للقطن في الربع الأول من العام القادم مما سيساعد في الحد من التشوهات المحتملة في الأسعار العالمية، ويقول تجار القطن إن هناك حاجة إلى عقد جديد يمثل السوق العالمية على نحو أفضل ويتفادى التشوهات التي قد تنجم بسبب العقد القياسي الحالي الذي لا يغطى إلا تسليمات القطن الأمريكي. في حين قال نائب الرئيس لتطوير المنتجات في وحدة العقود الآجلة بالبورصة تيم باري  إن إطلاق العقد كان مقررا في الربع الأخير من العام الحالي لكنه تأجل إلى أن تنتهي ماليزيا من النظر في نظامجديد للواردات الزراعية، وأبلغ باري اجتماعا لجمعية القطن الدولية في دبي  ان البورصة نأمل أن يكون الإطلاق في الربع الأول من 2015 وأولى التسليمات في شهري مايو أيار ويوليو تموز. وسيكون العقد الجديد أول بديل تسعيري للتجار والمحالج والمزارعين عن العقد القياسي الأمريكي لبورصة انتركوننتال وأول عقد عالمي ذا تسليم فعلي، يأتي هذا في الوقت الذي وتباطأت النقاشات وسط سجال بشأن مواصفات العقد العالمي بما في ذلك هل يرتكز على المنشأ أم الوجهة ويتساءل بعض التجار إن كان العقد الجديد سيجتذب سيولة كافية للعمل إلى جانب العقد الأمريكي المستخدم حاليا كمعيار عالمي.