استمرار تراجع أداء قطاع الأعمال بألمانيا في أغسطس

طباعة

أظهر مسح أن القطاع الخاص في ألمانيا ما زال يواجه صعوبات في أغسطس آب مع استمرار الركود في قطاع الصناعات التحويلية وتراجع نشاط قطاع الخدمات بشكل طفيف، مما يشير إلى أن أكبر اقتصاد في أوروبا يتجه نحو الركود.
وارتفعت القراءة الأولية لمؤشرMarkit IHS المجمع لمديري المشتريات، الذي يتتبع قطاعي الصناعات التحويلية والخدمات اللذين يشكلان معا أكثر من ثلثي الاقتصاد، إلى 51.4 من 50.9 في الشهر السابق.
وتفوقت تلك القراءة متوسط توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز، والتي أشارت إلى تراجع المؤشر إلى 50.5.

وانكمش الاقتصاد الألماني 0.1% في الفترة من أبريل نيسان حتى يونيو حزيران بسبب انخفاض الصادرات، ولا تكاد مؤشرات ثقة الشركات تشير إلى إمكانية حدوث تحسن يُذكر في الشهور الثلاثة من يوليو تموز إلى سبتمبر أيلول.