مرشح المعارضة يستبعد أن تتخلف الأرجنتين عن سداد ديونها إذا فاز بالرئاسة

طباعة

استبعد المرشح الرئاسي المعارض في الأرجنتين ألبرتو فرنانديز اليوم الخميس احتمال أن تتخلف بلاده عن سداد ديونها إذا فاز في الانتخابات في أكتوبر تشرين الأول.

وقال فرنانديز في حلقة نقاشية نظمتها صحيفة كلارن المحلية "لا أحد يريد التخلف عن سداد الديون كمخرج (للبلاد)".

وقال مرشح المعارضة أيضا إن الأرجنتين ستكون بحاجة إلى التفاوض مع دائنيها بشأن كيفية الوفاء بالتزاماتها. ومن المتوقع فوز فرنانديز في الانتخابات المقررة في 27 أكتوبر تشرين الأول بعد أن حقق تقدما كبيرا على الرئيس  ماوريسيو ماكري في الانتخابات التمهيدية التي جرت في 11 أغسطس آب.

والتقى اثنان من مستشاريه الماليين يوم الأربعاء مع وزير الخزانة الجديد هيرنان لاكونزا وأخبراه أن فرنانديز سيسعى إلى اتباع "نموذج اقتصادي بديل" عن سياسات الإدارة الحالية.

وكان فرنانديز الذي ينتمي لتيار يسار الوسط قد انتقد اتفاق قرض ضخم أبرمه ماكري مع صندوق النقد الدولي بقيمة 57 مليار دولار العام الماضي وكذلك الإجراءات التقشفية التي فُرضت في أعقابه.

وتعهد فرناندير بالعمل على "إعادة صياغته" إذا جرى انتخابه.

ومن ناحية أخرى، قال متعاملون إنه لم يطرأ تغير يذكر على البيزو الأرجنتيني عند الفتح اليوم الخميس وسجل 55.05 مقابل الدولار الأمريكي بعد أن هبط حوالي 18 في المئة الأسبوع الماضي أثناء اضطرابات الأسواق التي أثارتها مخاوف من عودة إلى سياسات التدخل في الاقتصاد التي انتهجتها الرئيسة السابقة كريستينا فرنانديز دي كوشنر، المرشحة مع فرنانديز لمنصب نائب الرئيس.

وأغلق البيزو يوم الأربعاء منخفضا 0.53 بالمئة عند 55.03 للدولار بينما ارتفعت أسعار السندات بشكل طفيف وأغلق المؤشر ميرفال للأسهم المحلية على مكاسب بلغت 2.6 في المئة، مما يشير الى أن اضطرابات الأسواق بدأت تهدأ.