البنوك تهبط بالأسهم السعودية وتراجع البورصة المصرية وسط ضبابية بشأن سياسة الفدرالي الأميركي

طباعة

تراجعت الأسهم السعودية في آخر جلسات الأسبوع الماضي، بفعل هبوط القطاع المالي وسط حالة من الضبابية بشأن سياسة الفدرالي الأميركي بعد صدور محاضر اجتماع المجلس لشهر يوليو تموز فيما تباين أداء الأسواق الخليجية الأخرى.

وأظهرت وقائع الاجتماع انقساما في الآراء بين صُناع السياسات في مجلس الاحتياطي بشأن خفض أسعار الفائدة الشهر الماضي، لكنهم كانوا متحدين في رغبتهم في تفادي إعطاء انطباع بأنهم في مسار نحو المزيد من التخفيضات.

وعملات السعودية والإمارات وقطر مربوطة بالدولار الأميركي وتتبع هذه الدول خطى المركزي الأميركي فيما يتعلق بتحركات سعر الفائدة.

وفي السعودية، انخفض مؤشر البورصة 0.7% مع هبوط سهم مجموعة سامبا المالية 2.6% وسهم البنك الأهلي التجاري 0.8%.

وتعرضت أسهم القطاع المصرفي لضغوط في الأسابيع الأخيرة بفعل قرار مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) اتباع خطى الفدرالي الأميركي في خفض أسعار الفائدة، وهي خطوة توقع محللون أن تساهم في الضغط على هوامش ربح البنوك.

وواصلت أسهم مجموعة صافولا، أكبر شركة للمنتجات الغذائية في السعودية، التراجع لتهبط 3.8% بعد يوم من إعلانها عن انخفاض أرباحها في الربع الثاني بنسبة 27.7%.

وهوى سهم شركة سلامة للتأمين التعاوني بنسبة 5.5% ليكون أكبر خاسر على المؤشر بعد تحولها إلى خسارة قبل الزكاة في الربع الثاني.

وانخفض مؤشر دبي 0.8% إلى 2769 نقطة وهو أدنى مستوى إغلاق له منذ 21 يوليو تموز. وهبط سهم إعمار العقارية القيادي 2.5% فيما تراجع سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.3%.

وارتفع سهم موانئ دبي العالمية المدرج في بورصة ناسداك بما يصل إلى 5% بعد إعلان الشركة عن قفزة بنسبة 26.8% في أرباحها للنصف الأول، قبل أن يغلق منخفضا 0.4% في الوقت الذي لا تزال الخلافات التجارية الدولية والاعتبارات الجيوسياسية الإقليمية تؤثر على آفاق الشركة.

واستقر مؤشر أبوظبي مع ارتفاع سهم بنك أبوظبي الأول 0.3%.

وتراجع سهم الخليج للصناعات الدوائية (جلفار) 10% ليواصل خسائره للجلسة الثالثة على التوالي بعد سحب الشركة "تشغيلة واحدة من تحاميل لاكسوكوديل" بسبب خطأ في ملصق عبوة الدواء.

وارتفع مؤشر قطر 0.4% مدفوعا بصعود سهم صناعات قطر ذي الثقل بنسبة 1.4%.

وخارج منطقة الخليج، أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية منخفضا 0.2% . وخسر سهم شركة الشرقية إيسترن كومباني (الشرقية للدخان) 0.6% بينما هبط سهم إعمار مصر 1.9%.
ويشهد سهم شركة التطوير العقاري تراجعا منذ أقام رجل أعمال مصري دعوى قضائية للمطالبة بقطعة من أرض تبني عليها الشركة مشروع "مراسي" السكني والترفيهي على الساحل الشمالي.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم العربية يوم الخميس:
السعودية.. تراجع المؤشر 0.7% إلى 8446 نقاط.
أبوظبي.. استقر المؤشر عند 5039 نقطة.
دبي.. هبط المؤشر 0.8% إلى 2769 نقطة.
قطر.. ارتفع المؤشر 0.4% إلى 9919 نقطة.
مصر.. انخفض المؤشر 0.2% إلى 14333 نقطة.
البحرين.. صعد المؤشر 0.1% إلى 1533 نقطة.
سلطنة عمان.. صعد المؤشر 1.5% إلى 3988 نقطة.
الكويت.. استقر المؤشر عند 6610 نقاط.