باول: الاقتصاد الأميركي في "موضع موات" والفدرالي "سيتصرف بالطريقة المناسبة"

طباعة

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي، جيروم باول إن الاقتصاد الأميركي في "موضع موات" وإن البنك المركزي "سيتصرف بالطريقة المناسبة" للحفاظ على النمو الاقتصادي الحالي، وهى تعليقات قدمت قرائن قليلة بشأن ما إذا كان البنك المركزي الأميركي سيخفض أسعار الفائدة في اجتماعه القادم أم لا.

وعدًد باول، الذي يتعرض لضغوط من الرئيس دونالد ترامب لإجراء خفض كبير وسريع في أسعار الفائدة، سلسلة من المخاطر الاقتصادية والجيوسياسية التي يراقبها مجلس الاحتياطي، مشيرا إلى أن الكثير منها مرتبط بالحروب التجارية لإدارة ترامب مع الصين ودول أخرى.

لكنه قال "الاقتصاد الأميركي يواصل أداء جيدا بشكل عام... استثمار الشركات وقطاع التصنيع تراجعا لكن نموا قويا للوظائف وزيادات في الأجور يقودان إستهلاكا قويا ويدعمان نموا معتدلا بشكل عام".

وأضاف باول في كلمة ألقاها في منتدى اقتصادي سنوي لمجلس الاحتياطي في منتجع جاكسون هول الجبلي بولاية وايومنج، إنه إذا عطلت الحروب التجارية استثمار الشركات والثقة وساهمت في "تدهور" النمو العالمي فإن المركزي الأميركي قد لا يتمكن من إصلاح كل ذلك من خلال السياسة النقدية.