ترامب يتساءل: من العدو الأكبر.. جيروم باول أم الرئيس الصيني شي؟

طباعة

أصدر الرئيس الأميركي دونالد ترامب ردا غاضبا بعد أن تحدث رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول عن الحرب التجارية مع الصين والمخاطر الاقتصادية على الولايات المتحدة.

وتساءل ترامب عما إذا كان الشخص الذي عينه لرئاسة البنك المركزي هو "عدو" أكبر من الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وقال ترامب على تويتر "كالعادة الفدرالي لم يفعل "شيئاً". لا يمكن تصديق أنهم يستطيعون "الكلام" دون أن يعلموا أو يسألواعما أفعله، وهو سيعلن عنه قريباً. لدينا دولار قوي وفدرالي ضعيف. سوف أعمل بطريقة رائعة مع الاثنين وأميركا ستؤدي أداء عظيماً. سؤالي الوحيد هو من هو عدونا الأكبر جاي باول أم الرئيس شي؟".

ترامب يحث الشركات الأميركية على إغلاق عملياتها في الصين

وفي سياق متصل، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم إنه يأمر الشركات الأميركية بأن تدرس إغلاق عملياتها في الصين وأن تصنًع بدلا من ذلك المزيد من منتجاتها في الولايات المتحدة، وذلك بينما تتصاعد التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

ولا يمكن لترامب أن يجبر الشركات الأميركية على أن تتخلى عن الصين ولم يقدم أي تفاصيل بشأن كيف سيمضي قدما في تنفيذ مثل هذا الأمر، رغم أنه قال إنه سيرد في وقت لاحق اليوم على رسوم جمركية على منتجات أميركية أعلنتها الصين اليوم.

وقال ترامب على تويتر "بموجب هذا فإن شركاتنا الأميركية العظيمة مأمورة بأن تبدأ على الفور البحث عن بديل للصين بما في ذلك أن تجلبوا شركاتكم إلى الوطن وأن تصنعوا منتجاتكم في الولايات المتحدة الأميركية".

وأضاف قائلا "نحن لا نحتاج الصين، وبصراحة فإننا بدونهم سنكون أفضل حالا بكثير".

وأشار ترامب إلى أنه يخطط لاتخاذ إجراء سيؤثر على الدولار ومجلس الاحتياطي الفدرالي، لكنه كان غير واضح بشأن ماذا سيكون ذلك الإجراء.

وفي تدوينة لاحقة على تويتر، قال الرئيس الأميركي إنه سيرد في وقت لاحق اليوم الجمعة على رسوم جمركية جديدة أعلنتها الصين.

وقالت الصين اليوم إنها ستفرض رسوما انتقامية على بضائع أمريكية قيمتها حوالي 75 مليار دولار، في تصعيد للنزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم.